شعر عن النوم


النوم يهرب من عيون العشاق الذي يعيشون حالة حب أو فراق الحبيب دون أن يشعروا بذلك، وقد وصف الشعراء في العديد من قصائدهم سهر العاشق أو مفارق الحبيب وكيف تجافي عيونه لذة النوم، وفي هذا المقال سنسرد لكم أجمل ما قيل من ابيات شعر عن النوم.

وإني لأهوى النوم

وإني لأهوى النوم في غير حينه
لعل لقاء في المنام يكون

تحدثني الأحلام أني أراكم
فيا ليت أحلام المنام يقين

شهدت بأني لم أحل عن مودة
وأني بكم لو تعلمين ضنين

وأن فؤادي لا يلين إلى هوى
سواك وإن قالوا بلى سيلين

منع النوم شدة الاشتياق

منع النوم شدة الاشتياق
وادكار الحبيب بعد الفراق

ليت شعري إذا بثينة بانت
هل لنا بعد بينها من تلاق

ولقد قلت يوم نادى المنادي
مستحثا برحلة وانطلاق

ليت لي اليوم يا بثينة منكم
مجلسا للوداع قبل الفراق

حيث ما كنتم وكنت فإني
غير ناس للعهد والميثاق

نام الجميع وكيف النوم يطرقني

نام الجميع وكيف النوم يطرقني
والنار في قلبي المشتاق تضطرم

ناموا هنيئا لكم إذ ليس يشغلكم
من الهوى أمل مثلي ولا ألم

أبيت وحدي في الظلماء تؤنسني
ذكرى دريد فتدميني وأبتسم

يرفرف المجد فوقي والغرام معا
كلاهما خافق ما يخفق العلم

طيران وكرهما قلبي وما برحا
فيه قرى لهما لحم به ودم

تجافى النوم بعدك عن جفوني

تجافى النوم بعدك عن جفوني
ولكن ليس يجفوها الدموع

يطيب لي السهاد إذا افترقنا
وأنت به يطيب لك الهجوع

يذكرني تبسمك الأقاحي
ويحكي لي توردك الربيع

يطير إليك ممن شوق فؤادي
ولكن ليس تتركه الضلوع

كأن الشمس، لما غبت، غابت
فليس لها على الدنيا طلوع

فما لي عن تذكرك امتناع
ودون لقائك الحصن المنيع

إذا لم تستطع شيئا فدعه
وجاوزه إلى ما تستطيع

نفر النوم واحتمى

نفر النوم واحتمى من جنوني كأنما
هو أيضا من الحبيب جفاء تعلما
ازجر القلب إن صبا ولم العين مثلما
جشمت قلبك الصبابة حتى تجشما
أنت يا عين كنت لي للصبابات سلما
ثم حملتني الثقيل وأبكيتني دما
ثم ألفت بين طرفي والنجم في السما
عجبا كيف لم يصر هو مثلي متيما
أنت لو لم تكن شقيا لما كنت مغرما
عكف الحب عيره في فؤادي وخيما
فهو لا يرحل الزمان وإن قلت يمما

نم لا حرمت لذيذ النوم يا سكني

نم لا حرمت لذيذ النوم يا سكني
وخل عني وما ألقى من الوسن

لا تحبس الريح عني حين تنفح لي
بالوصل منك ولا تنهى عن الحزن

إن كنت تكره ما يغوى الفؤاد به
فقل لعينك لا تنفيه بالأمن

أهوى هواك يكلي لا أخص به
بعضي ولو نمت من حبيك في الكفن

يا معدن الحسن في الدنيا وغايته
ويا أميرا بعينيه على الفتن

صلى الإله على وجه خصصت به
وبارك الله فيما فيه من حسن

حرم النوم علينا ورقد

حرم النوم علينا ورقد
وابتلانا بهواه ثم صد

يا هلالا حسن خد يا رشا
غنج لحظ يا قضيبا لين قد

بودادي لك، بالشوق الذي
في فؤادي لا تدعني للكمد

لست أرضى عن زماني أو أرى
منك حسنا لا أراه من أحد

منع النوم عينك الإدكار

منع النوم عينك الإدكار
من حبيب شطت به عنك دار

ولقد قلت زاجرا لفؤادي
لو نهاه عن حبها الإزدجار

صاح أقصر فلست أول إلف
قد عداه عن إلفه الأقدار

وتناءى عنه الحبيب فأضحى
بعد قرب قد شط عنه المزار

كلن ينام وتقبل النوم عينه

كلن ينام وتقبل النوم عينه
وقلبي هواجسه عن النوم تشقيه

أضحك مع العالم وروحي عليلة 
وأكتم بـ قلبي شيء ما ودي أطريه

لا تسرق النوم

قم لي بربك من خدر المساء فما
لليل او لي حكاياتاً نحاكيها

لا تزدري الوقت في افاق صحبتنا
كي لا ارى تلكم الاوقات تبكيها

يامن على حادب الاضلاع تشهرها
تلك الحراب فتغمسها وتثنيها

هب لي يمينك وافعل ما تشاء بها
حتى ولو كان موتي قابعا فيها

تلك الجروح اذا ما كنت صاحبها
من لي سواك من الاحباب يدميها

يامن سكن من الاشياء اجملها
حتى اخذت من الانوار ماضيها

لا تسرق النوم من عيناي في أرقا
وانت والنوم ضدا في مأقيها

قم لي بربك من خدر المساء فما
لليل او لي حكاياتاً نحاكيها

لا تشغليني يا عيوني عن النوم

لا تشغليني يا عيوني عن النوم
مبطي وانا مو مهتني في رقادي

مليت أقاوم لذة النوم وأقوم
أكامد جروحي وجدد ضمادي

ما راح راح، وما حصل كان مقسوم
يعني حدث ناتج من اللاإرادي

فلا البكا يفرج من الدمع، مهموم
ولا السهر يصرخ عليه وينادي

يا للي عليك القلب تايق ومحروم
ما زلت بغيابك تعيش بفؤادي

غريب من دونك مع إني معا قوم
حتى أحس إن البلد، مو بلادي

عقبك يمر اليوم، أطول من اليوم
شفت اش كثر فرقاك ما هوب عادي؟

ادري رحلت وخابر(ن) كنت ملزوم
وادري ظروف الوقت مو بالـ أيادي

بس تدري وشهو مآكل القلب باللوم
حاجه تذكر خاطري في مرادي

من كثر ما تعشق عبادي، ومهيوم
وسمعتني كل اغنياه الجدادي

اليوم شفني أبكي وأضيق وأقوم
بس اسمع لأي أغنية حق عبادي

النوم جافاني وأنا ودي النوم

النوم جافاني وأنا ودي النوم
وشلون أنام أتعبتني الطواري

يااخوي تكفى وأسرد القول بعلوم
وشّي نهاية قصتي واقتداري

ما غير عيني سايل الدمع بالكوم
على خدودي أصبح اليوم جاري

وشي حياتي دامني صرت مهزوم
وحدي أعيش الهم والكل ساري

أحاول أسلى وأجعل الحزن مكتوم
أضحك ولحد(ن)للخفا فيه داري

وأنا تجرع كاس لوعات الهموم
ما غير صبري والليالي القماري

يااخوي تكفى طالب لعيني النوم
وادع بصلاتك رحمة الله الباري

النوم طار وراحة البال راحت

يا صاحبي كثرت علي الهواجيس
النوم طار وراحة البال راحت

ما فادني حتى التعوذ من إبليس
لا القلب سالي ولا العيون استراحت

ليته حصلي النوم لوبه كوابيس
ولا اشتكت نفسي الحزينة وباحت

يوم الزمن صارت وجيهة معابيس
شبيت ضوي ودلة الشعر فاحت

بقهوي أوراقي بنات الأحاسيس
وابمسح دموع على الخد ساحت

لوني كسبت الحب كسب النواميس
ما كان نفسي حزة النوم ناحت

مير المشاعر في حشايه محابيس
كم اشتكت من ظلم حبسي وصاحت

ماتت حروف الشوق خلف الكواليس
حتى الحظوظ المايلة غصب طاحت

يا صاحبي كثرت علي الهواجيس
النوم طار وراحة البال راحت

النوم الناعم

يطيب لي كثيراً
أن أتركها تنام قبلي
وأُسند رأسي
وأتأمل
أظل أتأملها.. هكذا
كشيء غير موجود.. هنا
تتنفس بهدوء منتظم كوردة
تعبس أحياناً كثيرة
ويحق لها ذلك
لأنها لم تعبس أبداً في يقظتها
أحياناً
يتراكض حول وجهها
ملائك في شكل سنونوات زيتية
أحياناً
تحدث أصواتاً بأنفاسها
إيقاعاً كالأطفال
وفي احدى المرات
رأيت يدها تمتد لتصطدم بحافة السرير
واذا بتاجات كثيرة تتناثر
من جرح السرير
وحين تضج وهي في النوم
لا أعرف النوم
هل تعرفين أنك تنامين بشكل جميل
يا حبيبتي

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©